أعلن المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية أن كشف غاز جديد بالبحر المتوسط وهو في مرحلة التقييم الآن للتأكد من حجم الكشف وهو حقل نرجس ويأتي بعد حقل ظهر من حيث الأهمية.
و اكد الوزير ، حسب موقع صدى البلد ، في رده على عدد من طلبات الإحاطة خلال اجتماع لجنة الطاقة اليومسيادتنا على ثرواتنا لا فصال فيها ولدينا كشف كبير لم تحدد كميته وسيتم الإعلان عنه وحجم إنتاجه جيد و حقوق الدولة وحصتها محفوظة مع الشريك الأجنبي وحقل نرجس سيتم الكشف عن تفاصيله.

ولفتالملاأن التحديات والآثار التي فرضتهاالحرب الروسية الأوكرانية وارتفاع أسعار النفط خلقت ضغوط وتحرك من القوى العالمية لسرعة التحول للطاقة النظيفة والمتجددة وكان البعض يظن أنها مجرد أقاويل ولكن بالفعل هناك تحرك حقيقي وقدمت دول كبرى تسويق عالمي للعمل بسرعة وبدأت بعض الدول الكبرى تقديم حوافز استثمارية كبيرة لمشروعات الطاقة المتجددة والطاقة المعتمدة على الهيدروجين الأخضر ومشروعات التحول للطاقة النظيفة مشروعات الغاز الطبيعي

وكانت شركة شيفرون قد أعلنت عن اكتشاف حقل غاز جديد في البحر المتوسط أمام العريش.

وقالت الشركة العملاقة إنها اكتشفت البئر البحرى “نرجس 1X “، الواقع في منطقة النرجس البحرية، حيث تبلغ احتياطاته 3.5 تريليون قدم مكعب من الغاز.

وقد تمت عمليات حفر البئر بواسطة سفينة ستينا فورث.

وأضافت الشركة أن هذا الاكتشاف سيكون بمثابة دفعة كبيرة لإنتاج الغاز الطبيعى بمصر، إلى جانب الاكتشافات الأخرى في مجال النفط والغاز.

Leave a Reply